الرئيسية

من نحن؟

نحن عرب علمانيون عقلانيون اخترنا "الإنسانوية"  لتعبر عن أيماننا بأهمية التفكير النقدي المتجدد وعن رفضنا لكل النماذج الدوغمائية القائمة على الانعزال والكراهية سواء كانت دينية أو قومية عنصرية. يؤلمنا الواقع العربي ونرى في الفكر الإنسانوي فرصة للفرد العربي أن يصبح حراً في مجتمع حر. نحن على ثقة بأن إعادة قراءة تاريخنا بعين ناقدة و تدريب عقولنا على استخدام المنهج العلمي في التفكير سيوفر وسائل لحل الكثير من المشكلات التي نواجها دون الحاجة الى اللجوء للعقائد الثابتة

 
 

تعرف على الإنسانوية

جاءت الإنسانوية استجابة للحاجة الماسة لبديل عن الديانة الدوغمائية، حيث تدّعي أكثر ديانات العالم إتباعًا بأنها صالحة لكل زمان ومكان، ويسعى العديد من معتنقيها إلى فرض آرائهم العالمية على جميع الإنسانية.  تدرك الإنسانوية بأن المعرفة الهادفة للعالم والفرد هي نتاج عملية مستمرة من الملاحظة و التقييم والمراجعة
اعلان أمستردام ٢٠٠٢

 

 

موقعنا لم يتم بعد

ساعدنا